fbpx
العناية بالطفل

وجبات عشاء و غداء مشبعة للأطفال الرضع مواليد 6 أشهر مع الفوائد الصحية

من عمر 4 الى 6 أشهر يبدأ الطفل بمراحل تناول الطعام الخارجي الى جانب الحليب سواء كان الطبيعي أم الصناعي . في الحقيقة أنه تبدأ بعض العلامات بالظهور تبيانا لجاهزية الأطفال لاستقبال المذاقات الخارجية الغريبة كقدرتهم على الجلوس بشكل منتصب و يرفع رقبته و ظهره دون ميلان,  و رغبتهم في التذوق و اكتشاف الطعام من خلال فتح فمه عند تقديم ملعقة الطعام .
ادخال الطعام للطفل من عمر 6 أشهر أو حتى 4 أشهر (فوفقا لتوصيات الأكادمية الأمريكية لطب الأطفال يحبذ الانتظار الى أن يبلغ الطفل 6 أشهر قبل البدء بادخال الطعام , لكن بناء على حالة الطفل الصحية و جاهزيته فان بعض الأطباء يسمحون بالبدء في رحلة الطعام مع طفل 4 أشهر ) ينضوي تحت عدة شروط أهمها المراوحة بين الطعام و الحليب حيث يبقى هذا الأخير هو المصدر الرئيسي , و الحرص على ادخال الأطعمة بصفة تدريجية بالاضافة الى الانتباه جيدا من الحساسية التي تنجر عن أي نوع من الطعام لذلك من الضروري ان ننتظر من 4 أيام الى أسبوع قبل تقديم نوعا آخر لنرى ان كان هناك مضاعفات .

و الآن سنقدم لكم مجموعة من الوجبات المختلفة للرضع في المرحلة الأولى أي ما بين 4 أشهر الى 6 أشهر .

نصائح عامة عن كيفية البدء بتقديم الطعام للرضيع :

في هذه المرحلة نكتفي بتقديم الخضروات المسلوقة دون أي اضافات كالملح أو البهارات . ابدئي تدريجيا بأي نوع من الخضار و لا تفقدي الأمل و لا تستسلمي ان رفض تناوله بل انتظريه بعض الوقت ثم أعيدي المحاولة الى أن يعتاد عليها .

ثم انتقلي الى الفواكه المسلوقة بدون اضافات ايضا و اياك و اضافة السكر . من هذا السن الى حدود 7 أو 8 أشهر يكتفي الطفل بتناول الخضروات و الفواكه المهروسة اللينة .

يتم التركيز في هذه الفترة على الأطعمة اللينة البسيطة المهروسة و ذلك احتراسا من حالات التحسس التي قد يصاب بها الطفل . و بعد التأكد من عدم وجود مشاكل  , يمكنك خلط نوعين أو ثلاث أنواع من الخضر في نفس الوجبة و ذلك من باب التنويع كي لا يمل الطفل و يسأم منه و أيضا لمذاق أفضل . و لا تنسي استخدام أسلوب التزيين لترغيب طفلك بتناول الطعام .و احرصي على أن تكون الكمية في البداية قليلة جدا بمقدار ملعقة صغيرة تقريبا مع الزيادة في الكمية بالتدريج , و لا تنسي أن هدف الرئيسي هو تعرف طفلك على الطعام مع الحفاظ على الحليب كوجبة أساسية .

أفكار وجبات للرضع ذوي 6 شهور :

الخضروات المسلوقة و فوائدها :

*الكوسة المهروسة : 

فوائد الكوسا للرضعتصنف الكوسة المهروسة ضمن قائمة الطعام للأطفال الرضع في المرحلة الأولى أثناء بدء رحلة التغذية , يتم سلقها في الماء أولا ثم هرسها في الخلاط لتصبح لينة و طرية و تقدم وجبة غنية صحية للرضع . و هي وجبة غذائية مفيدة جدا و مشبعة .

الكوسا من الخضروات الغنية بالعناصر الغذاية , فهي تعزز صحة الجهاز العضمي و تقوي المناعة كما أنها تحتوي على مستويات ممتازة من البوتاسيوم المهم لدعم صحة و قوة العضلات , علاوة على ذلك فالكوسا غنية بمضادات الأكسدة التي تساعد على بناء مناعة الطفل و حمايته من العديد من ألامراض المختلفة .

البطاطا المهروسة : 

الوجبة المشبعة : بطاطا

للبطاطا المسلوقة مذاق لذيذ حقا , فهي وجبة مشبعة و سهلة الاعداد . تساعد البطاطا على توفي كميات كبيرة من البوتاسيوم و المغنيسيوم المفيد للنمو , اضافة الى أنها غنية بلألياف فهي تساعد أيضا على تنظيم عملية الاخراج و التبرز . و ليس هذا فقط بل هي غنبية أيضا بالحديد الذي يقي الجسم من الاصابة بالأنيميا و فقر الدم . تساعد على نمو العضام و نمو الأسنان و الشعر لأنها تحتوي على فيتامين “د” .
و هي مناسبة جدا للأطفال الذين يعانون من نقص في الوزن و النحافة فهي مرتفعة السعرات الحرارية . و هي وجبة مشبعة و عالية القيمة الغذائية , اذا لا تقلقي بشأن وجبة عشاء أو غداء متكاملة لطفلك ان كنت مشغولة أو مريضة و لا تستطيعين تحضير وجبة أخرى أو أن طفلك لا يريد تناول شئ , اسلقي له حبة بطاطا و سترين اقباله عليها لأنه من الخضروات المحلاة طبيعيا اذ تلقى استحسانا لدى أغلبية الأطفال . ما عليك الا سلق حبة بطاطا فقط .

البزلاء المهروسة : 

فوائد البزلاء للرضع

تقديم الأطعمة المفيدة و الصحة للطفل في وقت مبكر أمر في غاية الأهمية حتى يتمكن جسمه من النمو بشكل سليم و يكتسب عادة تناول الطعام الصحي .
تصنف البزلاء من البقوليات التي من المعروف أنها تسبب ازعاج لدى الأطفال أو تحدث غازات . لكنها من الخضروات الغنية جدا بالمعادن مثل الحديد و المغنيسيوم و البوتاسيوم , و لا ننسى النسب الألياف العالية و البروتينات و الفولات و غيرها التي تساعد على تقوية المناعة و تحمي من الاصابة بمشكلات القلب و تساعد على التخلص من الامساك و تؤدي الى دعم أو تعزيز صحة العظام .

الجزر المهروس : 

الجزر و فوائده للرضع

من المتعارف عليه أن للجزر فوائد كبيرة خاصة ف تقوية البصر فهو يحتوي على البيتاكاروتين الذي يساهم في نمو الشبكية و القرنية , خاصة بالنسبة للأطفال فهو يساعدهم على تحسين نظرهم و استقراره اضافة الى أنه يحمييهم من خطر العمى الليلي .
و من بين الفوائد الأخرى الهائلة للجزر فهو يقوي المناعة و يحسن الهضم , وهو علاج مساعد في حالات الاسهال لانه يحتوي على كميات كبيرة من الماء . بالاضافة الى أنه ممتاز في حالات الامساك أيضا انه يحتوي على الألياف .
و لا يمكن أن نخفي عنك أن الجزر يحتوي على فيتامين “أ” “ب” , “ج” . وهو مصدر مثالي للفيتامينات و المعادن كالكالسيوم و الحديد و البوتاسيوم .

الغلال المسلوقة و فوائدها :

و الآن الفواكه المسلوقة , تقدم للطفل ابتداءا من الشهر السادس و ليس قبل ذلك ,  اليك بعض الفواكه المفيدة جدا للأطفال من الشهر 6 فما فوق :

*الموز المهروس : 

الموز و فوائده للرضع

الموز من أفضل , ألذ الغلال , فهي ذات طعم حلو و ملمس كريمي . تحتوي ثمرة الموز على فوائد غذائية عالية .
من بين هذه الفوائد : ثمرة الموز تحتوي على سعرات حرارية عالية ما يساعد على امداد الطفل بالطاقة و الوزن . اضافة الى أنه غني بالألياف . و يساعد على التخلص من سموم المسالك البولية . وهو من المقويات المثالية للعظام لأنه غنية بالمعادن كالكالسيوم و المغنيسيوم و الحديد . يقدم الموز للاطفال بكثرة لأنه يساعد على تطوير الذكاء و تحسين الذاكرة لانه يحتوي على حمض الفوليك .
تقدم ثمرة الموز من سن 6 أشهر و من الضروري أن تكون مكتملة النضوج , و يجب أن تكون مهرسة بشكل جيد حتى يتمكن الطفل من بلعها , و احذر من ترك قطع صغيرة التي من شأنها أن تسبب له الاختناق .

التفاح المهروس : 

التفاح و فوائده

التفاح أحد الوجبات المفيدة و الصحية لتقديمها للطفل في هذا السن لأنها سهلة الهضم . وهو يحتوي على العديد و العديد من المعادن و الفيتامينات .
من الضروري تقشير اللتفاحة قبل تقديمها للطفل . تقدم مطهوة أو حتى نيئة لكن بشرط أن تكون مهروسة جيدا و يمكن اعدادها بطريقة أخرى كتعريضها للبخار و هذه الطريقة تساعد على الحفاظ على أغلب العناصر الغذائية في أي أكلة فهي لا تفقدها داخل الماء المغلي .

الأفوكادو المهروس :

الافوكادو و فوائده  

يعتبر الأفوكادو من لأكثر الفواكه الغنية بالبروتينات و الألياف و الفيتامينات و المعادنية الأساسية .
فالأفوكادو يساعد على دعم المهارات الحركية و تقوية العظام فهو يحتوي على البوتاسيوم , حتى أكثر من الموز .
كما أنه يساعد على تقوية المناعة و حماية العين و حماية الجهاز العصبي , كما أ،÷ غني بالدهون التي تقوي من الجسم و لا تسبب مرض السمنة .

هناك بعض الوجبات التي تقدم في سن 6 أشهر تحديدا و بعضها ما بين 6 أشهر و 9 أشهر . ما عليك عزيزتي الأم هو ادخال الطعام بصفة تدريجية و ذلك تحسبا لأي تحسس يمكن أي يصيب طفلك و في نفس الوقت استشيري طبيبك الخاص حول أي خطوة جديدة تقومين بها أثناء رحلة التغذية أو في أي حالى انتكاسة أصابت طفلك . و في الختام أود التنبيه الى طريقة تحضير الطعام و الوقت المناسب , في هذه الفترة من المهم جدا أن تنتبهي ما ان كان لايزل الطعام يحتوي على قطع صغيرة غير مهروسة أم لا فهي تسبب الاختناق . أما بالنسبة للتوقيت فمن المهم أن لا تقدمي الطعام مباشرة قبل النوم , يجب أن تم هضم الطعام جيدا . و آخر ما يمكن أن أنصحك به هو عدم تقديم كميات كبيرة و أن لا تستسلمي ان رفض طفلك أي نوع أعيد المحاولة و سيعتاد هو على ذلك . فالأكل الصحي أفضل ما يمكن أن تقدميه لطفلك .

و أتمنى أن تكون المقترحات قد أفادتكم ان كنتم في حيرة من أمركم عن كيفية بداية رحلة التغذية . انتظرونا في مقال قادم عن بعض الوصفات المفيدة و الصحية للأطفال الرضع .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق