fbpx
العناية بالطفل

متى و كيف يتم فصل الطفل عن امه اثناء النوم في غرفته المستقلة؟

بعض النصائح و الملحوظات المهمة

من الطبيعي ان يتعلق الطفل بوالدته و يصعب عليه الانفصال عنها , فالنوم الى جانبها او حتى في غرفة الوالدين يعتبر مصدر امان و سلام نفسي بالنسبة لهذا الكائن الصغير. لكن عمليه الاستقلال و الانفصال ضرورية لمالها من راحة و حرية بالنسبة للوالدين و استقلالية و خصوصية بالنسبة لطفل .

لذلك سنتعرف سويا اليوم على : السن المناسب لانتقال الطفل الى غرفته الخاصة و أهم المراحل و الخطوات التي تساعد على عملية العزل بأمان.

متى يستحسن نقل الطفل الى غرفة المستقله ؟:

اجمع الاطباء و المختصين على نقل الطفل الى غرفة خاصة لينام فيها لوحده عندما يكون جاهزا تماما . لكن تم الاتفاق عن عمر العامين كسن مناسبة لتفرد الطفل بغرفة مستقلة . اذ يفضل تعويده على الاستقلالية في هذا العمر بعد التأكد من مرور مرحلة الفطام و اكمال الرضاعة  بسلام و أمان .

من الضروري ان تكوني عالمة بكل المتطلبات . اذ يشترط ان لا يقترن انفصال طفلك عنك بمرحلة الفطام من الرضاعة الطبيعية مباشرة  او بقدوم مولود جديد , سيسبب له ذلك أزمة نفسية .

هي مرحلة حساسة و صعبة على كلا الطرفين , اعتمدي على سياسة المراحل و اتبعى هذه الخطوات ستساعد حتما على تجاوز مرحل الانفصال بأمان

الخطوات العملية لتعويد الطفل على الاستقال في غرفته الخاصة :

1/ تحدثي الى ابنك بكل لطف و تفهم و حاولي شرح له الوضعية و لا تملي من التكرار, أخبريه أنه أصبح طفل كبير و أنه من الجميل أن يكون له غرفة خاصة به . لكن انتبهي ان تحافظي على مفهوم الطفولة و مفهوم الطفل الكبير بالنسبة اليه كي لا يمل من ذلك و ينقلب الوضع . الخطوة الاولى هي الحديث و الشرح .

2/تجهيز الغرفة : في البداية ضعي كل اغراضه و ممتلكاته بغرفته و يمكنك ان تضعي لافتة باسمه على باب الغرفة او حروف اسمه داخلها , و أكثري من ذكر اسمه على الغرفة و الاغراض الخاصة به داخلها. مثلا( ساحضر الالعاب من غرفة أحمد , سآخذ هذا الى غرفة أحمد …)

ثم, في مرحلة متقدمة , غيري بعض اغراضه كلون الغرفة و الكرسي و الاغطية و الزينة … و الاهم ان تدعيه يختار ذلك بنفسه حسب ذوقه الخاص .وهي من اهم خطوات تعزيز الثقة و الافتخار بالنفس و بذلك سيكون الطريق ممهدا للاستقلال.

3/ اذكري ذلك امام الاهل و الاصحاب حتى يشعر طفلك بالفخر باختياراته و مفهوم الملكية و الاستقلالية .

4/ لذلك من أهم خطوات تعويد طفلك على الانتقال هو خلق اجواء مرحة و بناء ذكريات اولية في الغرفة . من الضروري ان يحب غرفته كي يستطيع النوم فيها . احرصي على تخصيص وقت مشترك داخل غرفة طفلك , العبا سويا و امرحا .. اخلقي اجواء مسلية و ممتعة كي يتقبل غرفته الخاصة .

5/أطيلي من ابقاء طفلك داخل الغرفة , دعيه يلعب داخلها و ضعي له أنشطته هناك . و ابدئي الانسحاب رويدا رويدا و تكون لفترات قصيرة متدرجة . و لا تنسي أن تخبريه انك قريبة منه و انك الى جانبه و كلما ناداك ستسمعينه و ستلبين النداء و تسرعين اليه .

يظن الطفل بعد انفصاله عن غرفة أهله أنه معزول و ان امه تخلت عنه و تركته . لذلك احرصي دائما على طمئنته .

6/ تمت عملية التهيئة بسلام , حان وقت التطبيق. بعد ان تعود طفلك على المكوث لمدة طويلة في غرفته ,ابدئي بجعله ينام القيلولة في غرفته . و لا تنسي ان تطمنيه و ان تبقي الى جانبه الى ان يغفو , و لا تغفلي عنه .

7/اروي له القصص و الحكايات عن الطفل البطل الذي ينام في غرفته الخاصة و يمضي فيها أسعد أوقاته و يعتني بأغراضه حتى انه يقوم باستدعاء أصدقائه و جيرانه اليها ليروا جمالها و نظافتها .

من باب التنويع , اسردي له قصة عن اطفال لديهم غرفهم الخاصة و كل ما احتاجوا الى امهاتهم لبوا فورا , و كانوا ينامون بغرفهم و لو ناموا بغير مكان, سرعان ما يشتاقون و يعودون الى غرفهم فهي عالمهم الجميل الخاص .

8/  دعيه يكون مسؤول عن كل شي بغرفته : تنظيمها و ترتيبها و نظافتها و عن كل اغراضه ايضا . و بذلك يتعزز لديه مفهوم المسؤولية و الملكيه ايضا .

9/ كي لا تنطفأ شعلة الحماس و دافع الترغيب بالغرفة المستقلة (بعد فترة اسبوعين او أكثر من الخطوات السابقة ) اشتري لطفلك ملابس نوم جديدة(بيجاما) و بعض الزينة الجديدة المختلفة كي يتحمس لنوم فيها

10/ اتركي باب غرفته مفتوحا ليصلك صوته عند استيقاظه , او استخدمي الجهاز الخاص بالاطفال الذي من خلاله ستتمكنين من سماع بكائه عند نهوظه . خاصة في القترة الاولى التي من المحتمل كثيرا ان يشعر بالخوف و الفزع .

انصحك ب:
  • ان تغمري طفلك بالحب و الحنان , كرري في كل دقيقة “انا الى جانبك كلما ناديتني , عندما تناديني بالليل ساركض اليك فورا, سآتي لاراك كل ساعة حتى و انت نائم …”
  • ان تدعيه ينام معك في بعض الليالي ان اشتاق اليك و رغب بذلك و أصر عليه . حتى انك يمكنك اخباره بذلك ” حبيبي ان اشتقت الي بالليل يمكنك المجيئ و النوم معي “
  • ان تحرصي على ان تشعري به حال استيقاظه و تسارعي اليه فورا حتى في النهار , و اتركي باب غرفته مفتوح كي تستطيعي سماعه
  • ان تنامي الى جانبه في الليلة الاولى و احكي له قصة مليئة بالحب و احضنيه و لا تغادري قبل ان تتأكدي أنه استغرق في النوم و اياك و العتم القاتم .
  • ان تحاولي صرف انتباهه في حال كرر طلب النوم معك لعدة ايام متتالية , اشغليه بامر ما كقراءة القصص . لكن اياك ان ترفضي بشكل مباشر . و ان أصر و ألح لاباس في ذلك لكن لا تياسي و اعيدي المحاولة في الليلة القادمة

ما هذه الا حلقة من سلسلة التغيرات التي ستطرأ على حياة طفلك, فعليك ان تتحلي بالصبر اذ ستجدينه احيانا سلسا و احيانا عنيدا . و لتعلمي اذا رفض طفلك كل الخطوات المقترحة معناه انه غير جاهز بعد , تمهلي لبضعة ايام ثم اعيدي المحاولة معه مرة اخرى .

ملاحظة:

ليس هناك علاقة بين الفطام و الانفصال , اذ يمكن للطفل ان ينام في غرفته الخاصة حتى قبل فطامه . لكن من الضروري الانتباه الى عدم ربط المرحلتين ببعضهما . اذ يستوجب ترك مدة لا تقل عن شهرين بين الفطام و الاستقلال كي لا يسبب اضطراب نفسي للطفل و يشعر بعدم الامان و ببعد كبير عنك . و الأمر الذي لا يقل أهمية هو اعتماد سياسة التدرج في المراحل و المحاولة المستمرة و عدم الغصب و الاجبار .

في النهاية , مرحلة استقلال الطفل في غرفته الخاصة من أهم مراحل بناء الشخصية و كلما كان أصغر في السن كلما سهلت عملية الانفصال . و الغاية منه تحديدا هو أن لا يكون معتمدا اعتمادا كاملا على أمه في كل شئ . فمن الأفضل له أن يبدأ بفهم و استيعاب معنى الكينونة و الاستقلالية . مما يسهل عليه مستقبلا فهم العلاقة بين الزوجين و استيعاب الفرق بين الذكور و الاناث . أضف الى ذلك أنه لن يكون هناك صعوبة في تعليم الطفل مفهوم الخصوصية و الاستقلالية و الملكية .

أختم قولي بحديث مختصر عن تجربتي الخاصة : نقلت ابني من عمر السنتين و الشهرين تقريبا تزامن مع انتقالي الى بيت جديد هيئت طفلي جيدا حول موضوع انتقال السكن و كان سعيدا جدا بالبيت الجديد و حال دخولنا اليه اخبرته ان هذه الغرفة هي غرفته الخاصة و عملت على ان يشاركني في ترتيب اغراضه و نقلها الى غرفته حتى انني في الكثير من الاحيان اطلب منه وضع العابه في غرفته قاصدة ان اختبر ما ان كان بدا باستعاب مكان الغرفة ام لا و هل أنه بدأ يدرك أن هذه غرفته ام لا… و احاول قدر المستطاع امضاء وقت معه داخلها حتى أنني اسعى للقيام بأعمالي المنزلية الى جانبه في غرفته كطي الملابس مثلا .

أتمنى ان تمر مرحلة الانفصال بسلام و أمان على جميع الأطفال …

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق