fbpx
العناية بالطفل

الثقة بالنفس لدى الأطفال

الثقة بالنفس من أهم أسس و قواعد بناء شخصية قوية ناجحة مستقلة لدى الأطفال و حتى الكبار . فلا يمكن لأي شخص كان صغيرا أم كبيرا تحقيق أهدافه و طموحاته أو حتى استقلاليته و سعادته من دون ثقة و قوة و اصرار على التطور و التغيير . فالثقة بالنفس هي مهارة على كل فرد تعلمها و ممارستها مهما كان العمر, فمادامت الرغبة في التغيير موجودة و قوية لا اكتراث لا بالوقت و لا بالعمر .

لذلك كلما لاحظنا أي خلل او اضطراب لدى أطفالنا بسبب الثقة علينا أن نجتهد و نسعى و نلتزم ببعض الخطوات للتغلب على النقص و تعزيز الثقة بالنفس و تقوية الشخصية .

سأقدم لكم بعض الخطوات المهمة لتوجيه الأطفال و تعزيز ثقتهم بنفسهم و تكوين جيل قوي مستقل و ناجح .

خطوات لتعزيز الثقة بالنفس لدى الأطفال : 

بعض الخطوات الفعالة لتكوين طفل ذو شخصية قوية , مستقلة و ناجحة : 

1/ الاعتذار : 

الاعتذار و طلب السماح في وقته و عل كل خطأ أو معاتبة غير عادلة أو عصبية , هو أمر كبير و عظيم بالنسبة لطفلك خاصة و للعلاقة الأسرية عامة . فكثير من الأولياء يصبون مشاغل و مشاكل الحياة و التعب و ضوضاء المسؤوليات على أطفالهم . أيضا, العقاب و العتاب على أتفه الأسباب أو التفريق بينهم و مقارنتهم ببعضهم البعض أو بأصدقائهم  … كل تلك الأسباب و غيرها تجعل من شخصية طفلك تضعف شيئا فشيئا , و يفقد الثقة في نفسه و فيك .

 لهذا السبب حرصت في البداية على التأكيد على مفهوم الاعتذار و تجلياته , اذ لا مانع ان اعتذرت و طلبت السماح من طفلك ستكبر في عينه و ستقوى شخصيته و سيرى مكانته و أهميته كبيرة في عينك . قل “انا آسف” فهذه الكلمة هي مفتاح السعادة الأسرية سواء كانت بين الأطفال و أبويهم أو بين الاخوة , و حتى بين الزوجين .

2/ الحب : 

أطفالنا بحاجة الى جرعات مليئة بالحب و الحنان , فلنستمع الى أحاديثهم دون التقليل من شأنهم , أو انتقاد تصرفاتهم أو السخرية من مشاعرهم , فلنشعرهم أنهم كنز و هبة من الله تعالى و لنشجعرهم بمكانتهم الكبيرة لدينا و ذلك بالحب و الاهتمام و التعبير . فما أجمل أن يشعر طفلك أنه محبوب لديك و انه مهم جدا بالنسبة لك و انك تحبه , تلعب و تستمتع معه و تسعد بأحاديثه .

اذا أيها الأب الفاضل و يا أيتها الأم المحترمة , فلنحب أطفالنا من أجل ذاتهم, من أجل أنهم فلذة أكبادنا, من أجل أنهم أمانة لدينا و كنز وصانا الله تعالى بالحفاظ عليه لا من اجل سلوك معين او عمل ما . نعم السلوك مهم لكن الذات و الروح أهم .

3/ غرس القيم : 

أهم قيمة يمكن أن تغرسها في طفلك لتزيد من ثقته بنفسه و تطور شخصيته هي أنه خلق لسبب . حدث طفلك عن عدالة الله و أن الله خلقه في أحسن تقويم و أن الله جعل منه طفلا جميلا قويا محبوبا و أنه خلق في هذه الحياة ليقوم بعمل معين , و أن له دور في الدنيا و أنه شئ مميز . اشرح له ان الله خلق له امكانيات و قدرات و مهارات عديدة , فلتخاطبه بمفاهيم مبسطة كي يستوعبك و يفهمك ثم طورها شيئا فشيئا مع تقدمه في السن . و بذلك سيبدأ باكتشاف مهاراته و قدراته ثم تكريسها في اطار القيام بدوره في هذه الحياة كما أمر الله تعالى . اذ يتم ايصال كل تلك الأمور بمفاهيم مبسطة , و بصورة تدريجية خلال الحياة اليومية .

4/ الايجابية و التفاؤل : 

من الامور الجد مهمة التي تساعد على بناء و تقوية الثقة بالنفس هي الطاقة الايجابية و الكلام الايجابي المحفز . لذلك علم ابنك ان يتحدث بكلام ايجابي مع نفسه . نعم لا تستغرب جرب و سترى النتيجة بعينك, خاطبه أنت دائما بكلام جميل و محفز و يبعث التفاؤل . انتبه كلما دخل الطفل مرحلة جديدة في حياته يشعر بالتوتر و القلق و الحيرة و غيرها من المشاعر المزعجة المحبطة التي من المؤكد أنها ستأثر بشكل مباشر على شخصيته و ثقته بنفسه لذلك علمه كيف يقول ” انا قوي ,أنا شجاع أنا جميل أنا لست أفضل من أحد و لا يوجد أحد أفضل مني أنا لا اخاف …” و غيرها من العبارات الايجابية المحفزة . ستعطي طفلك طاقة ايجابية لا مثيل لها في كل مواقف حياتك . سترى التغيرات المذهلة في شخصيته.

5/ اكتب صفات ابنك الايجابية و الجيدة :

نعم اكتبها و جدد فيها دائما و ركز عليها فكلما كان التركيز على الايجابي زاد وكلما تغاضيت و تغافلت و لم تنتبه على السلبي نقص و قل .

6/دفتر خاص لابنك : 

نصيحة مهمة جدا وهي ان تكتب و تدون في دفتر خاص بابنك كل انجازاته السابقة ولو كانت بسيطة . فحين تجتمعان على هذا الدفتر و تباشرا بالقراءة سيشعر طفلك بقيمته و سترى الابتسامة العريضة الواثقة على ثغره و سيرى نفسه شخصية ناجحة منجزة مع مدحك و ثنائك و تشجيعك له طبعا و باستمرار .

7/ علق شهاداته و ملاحظات معلميه :

ذلك يشعره بالتفوق و النجاح و يشجعه على العمل أكثر و تحقيق التميز و كسب الرغبة في استقطاب عبارات الشكر و الثناء و التحفيز . اجعل من غرفته مكانا محاطا بكل ماهو له علاقة بالانجازات و النجاح و التميز .

8/ المسؤولية :

المسؤولية و الاستقلالية و القدرة على التحمل و اتخاذ القرار, مهمة جدا منذ الصغر لذا انصحك بمنح طفلك بعض المسؤوليات الصغيرة حسب عمره . شجعه و أكد له أنه سينجح في القيام بها و لا تدقق في بعض الأخطاء . مثلا دعيه يساعد في تنظيم أغراضه أو تنظيم بعض الأشياء في البيت أو دعه يحاسب أثناء ذهابكم للتسوق … كل تلك الأمور البسيطة و غيرها ستعلمه تقديم المساعدة , و الأهم تحمل المسؤولية و شعوره بالثقة بنفسه و أنه قادر على فعلها , و هذا هو المطلوب.

9/ الرياضة:

 نعم الرياضة, علم ابنك لعب الرياضة حتى و ان كان صغيرا جدا . فالرياضة من أهم الأسباب و العوامل التي تساعد على زيادة الثقة بالنفس و اكتساب شخصية قوية ناجحة . فلرياضة عدة فوائد بدنية صحية و نفسية. لن نتحدث عن الفوائد البدنية التي كلنا نعلمها بل سنركز على الجانب النفسي الذي هو -منطلق موضوعنا- . فالرياضة تساعد على احتكاك طفلك بالناس, يتعرف على أصدقاء جدد و يكون علاقات… أضف الى ذلك فانها تريح الاعصاب و تفرغ الشحنات السلبية من داخل الجسم و تبعد طفلك عن هموم و ضغوط الحياة كواجباته المدرسية و احتكاكه الدائم باخوته الذي من الطبيعي ان يولد الخلافات و وسائل التكنولوجيا المدمرة و غيرها . علاوة على ذلك , فان الرياضة بأنواعها أفضل هواية يمكن أن يمارسها الطفل لحمايته من كل المخاطر التي ستضعف شخصيته على رأسها المشاكل الأسرية و وسائل التكنولوجيا … و غيرها. سيشعر طفلك بأنه فرد ناجح قوي واثق في نفسه , قادر على الدفاع عن نفسه .

في الختام أود أن أقول ” اهتموا بأطفالكم ” لا تدعوا الشوارع تربيهم بل انتم المسؤولون أمام الله و المجتمع . لا تلوموا و لا تعاتبوا الأطفال المنحرفين بل اسعوا الي تغيير و تربية أطفالكم لأن هؤلاء هم نتيجة اهمال و ترك و عدم اكتراث . هم جيل المستقبل , لذلك فلنجتهد و لنسعى و لنتوكل على الله و ننشئ جيلا صالحا يسير على خطى الرسل و الصحابة و الخلفاء و المجاهدين و العلماء . و لنتقي الله في ابنائنا .

أسال الله أن يصلح حال أبنائنا و يعيننا على تربيتهم و يساعدنا في انشاء جيل واثق صاعد ناجح نفتخر به .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق